القائمة الرئيسية

الصفحات

بيداغوجيا التعاقد

يتفق الكثير من الباحثين على التعريف التالي الخاص ببيداغوجية التعاقد:
يندرج مفهوم التعاقد في إطار استقلالية الإرادة ،التي تستند لقاعديتين :
كل فرد غير مكره على إنجاز أعمال بدون رغبته.
الالتزام يعطي المشروعية و القوة للقوانين.
فكيف ينظر للمفهوم في مجال التربية و التكوين ؟
التعاقد هو تنظيم وضعيات التعلم عن طريق اتفاق يتم التفاوض فيه بين المدرس و شركاءه من متعلمين و أسرهم إلخ.
بماذا يلتزمون في هذا التعاقد ؟
بتبادل الاعتراف فيما بينهم لتحقيق هدف معين.
شمولية الهدف معرفي/منهجي/سلوكي…
فما هي المرتكزات التي تستند إليها بيداغوجية التعاقد ؟
مبدا حرية :الاقتراح و التقبل و الرفض الخاصة بالمشروع.
تحليل الوضعية التعليمية من طرف كل الأطراف المساهمة في المشروع.
يسعى المشروع لتحقيق هدف محدد معرفي /أو منهجي /او سلوكي.
حرية التعلم:في اتخاذ القرار الملائم.
إيصال المعلومات الضرورية للمتعلم حتى يتمكن من التعبير عن رأية بحرية.
مبدأ التفاوض حول عناصر التعاقد:
– تحديد مدة التعاقد.
الأدوات المستعملة فيه.
نوع المنتوج النهائي المتوصل إليه.
تقويم هذا المنتوج
الانخراط المتبادل لإنجاح التعاقد:
إحساس المتعلم بانخراطه الدائم طيلة مدة المشروع.
استقلاية المتعلم في تحمل المسؤولية الخاصة بالتعاقد ومشترطاته.
إبداء المدرس لنفس الالتزام
توقيع جميع الأطراف المستهدفة بالتعاقد و ببنوده على العقد المبرم بين جميع الأطراف.
مثال:
التعاقد حول قواعد الحياة المشتركة
التعاقد لمعالجة حالة…..

تعليقات