القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة التربية الوطنية تنفي بشكل قاطع إعلانها عن سنة بيضاء بسبب جائحة كورونا




نفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي
Ministère de l’Education Nationale, de la Formation professionnelle, de l’Enseignement Supérieur et de la Recherche Scientifique
يومه الثلاثاء عبر بلاغ رسمي، إعلانها “سنة بيضاء” هذه السنة بسبب انتشار وباء كورونا المستجد. و وصفت الوزارة الوصية، البلاغ الذي تم تداوله في مختلف مواقع التواصل الإجتماعي بـ”المفبرك”، مؤكدة عبر بلاغها أنه يتضمن “معطيات لا أساس لها من الصحة”.
و جاء في البلاغ المذكور، أن أي مستجد يهم امتحانات أو مخلتلف العمليات المتعلقة بإنهاء الموسم الدراسي الحالي بالنسبة لكافة المستويات، سيعلن عنه في الوقت المناسب عبر قنواتها الرسمية.
وختمت الوزارة بلاغها، مشيرة إلى أنها تحتفظ لنفسها بحق المتابعة القضائية ضد الشخص أو الأشخاص الذين يعمدون إلى الترويج لهذه الأخبار الزائفة.
بيان حقيقة

على إثر تداول بعض الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي لبلاغ مفبرك يزعم من خلاله مروجوه أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قد قررت “الاعلان عن سنة بيضاء بالنسبة لكافة المستويات مع استثناء البعض منها”، فإن الوزارة تنفي نفيا قاطعا ماجاء في هذا البلاغ من مغالطات ومعطيات مجانبة للصواب.
كما تؤكد الوزارة على أن أي مستجد يهم الامتحانات أو مختلف العمليات المتعلقة بإنهاء الموسم الدراسي الحالي سيعلن عنه في الوقت المناسب عبر قنواتها الرسمية.
وإذ تقدم الوزارة هذا التوضيح، فإنها تحتفظ لنفسها بحق المتابعة القضائية ضد الشخص أو الأشخاص الذين يعمدون إلى الترويج لهذه الأخبار الزائفة.
استئناف الدراسة والامتحانات بعد الحجر الصحي بتدابير إحترازية.

تعليقات